كمال الاجسام: تمزق العضلات

تمزُّق العضلات:
 يوجد في جسم الإنسان ثلاثة أنواع من العضلات، هي: العضلات الملساء، وهي عضلات لا إراديّة توجد في جدار الأعضاء الداخليّة في الجسم مثل، المعدة والمثانة وغيرها، والعضلات القلبية، وهي العضلات اللاإراديّة الّتي يتكون منها القلب، أما النوع الثالث.
 -والّذي سيكون موضوع هذه المقالة- فهو العضلات الهيكليّة، وهي العضلات الإراديّة المسؤولة عن حركة الجسم، وحركة الساقين واليدين. يتكوّن نسيج العضلات الهيكلية من عدد كبير من الألياف العضليّة، الّتي تتكون بدورها من مجموعة من اللُييفات العَضَليّة، ويتكون كل لُيَيف عضلي من نوعين من الخيوط البروتينّة، الأكتين و الميوسين. تنصّ نظرية الخيوط المنزلقة الّتي تفسر آلية انقباض العضلات، أنَّ خيوط الأكتين تنزلق بين خيوط الميوسين، مما يؤدي إلى قِصر طول اللييفات العَضَليّة و بالتالي إنقباض العضلة، وتحريك المفصل المرتبط بها.
 يُقصد بتمزُّق العضلة: 
حدوث تلف جزئيّ أو كليّ في ألياف العضلة، أو في الوتر الّذي يربطها بالعظام نتيجةً لتعرضها لضغط يفوق قدرتها على التحمُّل، كما يحدث عند رفع الأشياء الثقيلة بشكل مفاجئ. قد ينتج عن تمزُّق العضلة تلفاً لبعض الأوعية الدَّموية الصغيرة مما يسبب النزيف والكدمات، والشعور بالألم بسبب تهيّج النهايات العصبية في منطقة التمزُّق.
 تزداد فرصة الإصابة بتمزُّق العضلات عند الرياضيين الّذين يمارسون الرياضة الّتي تتطلب الاحتكاك الجسديّ مثل الملاكمة، وكرة القدم، والهوكي، أو أنواع الرياضة الّتي تتطلب تكرار بعض الحركات باستمرار مما يؤدّي إلى تمزُّق عضلات الساعد واليد مثل: التجديف، والتنس، والغولف. كما يمكن أن تحدث عند الأشخاص الّذين يمارسون مِهَناً تتطلب رفع الأحمال الثقيلة.
 أعراض تمزُّق العضلات تختلف أعراض تمزُّق العضلة حسب درجة التمزُّق، وتحتاج الأعراض إلى عدة أسابيع لتختفي في حالة الإصابات الخفيفة والمعتدلة، أما في حالة الإصابات الحادة فقد تحتاج الأعراض إلى شهور لتختفي.
 ومن أعراض تمزُّق العضلات ما يلي:
 ألم مفاجئ في مكان الإصابة.
 تورُّم العضلة وتشنُّجها.
 حدوث كدمات وتلوُّن لمنطقة الإصابة.
 محدودية القدرة على تحريك العضلة.
 تصلُّب وتقرُّح مكان الإصابة.
 ظهور فجوة في العضلة.

تعليقات

الأرشيف

نموذج الاتصال

إرسال