فوائد السمسم



يعرف السمسم علميّا باسم (Sesamum indicum)، وهو أقدم التوابل التي عرفها الإنسان، حيث يعود استخدامها إلى حوالي 1600 عام قبل الميلاد، ويعتقد أنّ موطنه الأصلي هو إثيوبيا،[١] ولكن تتم زراعته في جميع أنحاء العالم في المناطق الاستوائيّة والمناطق شبه الاستوائيّة الدافئة، وتعتبر كل من الهند وبورما والصين والسودان الدول الرئيسيّة المنتجة لزيت السمسم.

تتكون بذور السمسم من حوالي 50-60% من الزيت، ويتم استخراجه منها، وهو يمتازُ بقيمته الغذائيّة العالية ومقاومته للتلف؛ كما أنّه يختلف عن زيوت الخضروات بسبب قيمته الغذائيّة العالية واستخداماته العلاجيّة.

تَدخلُ بذورُ السّمسم في إعداد الكثير من الأطعمة؛ فهي تُضفي على الطّعام مذاقاً مميّزاً ولذيذاً، كما أنّها تُستخدم لتزيين الكعك والفطائر وبعض أصناف الخبز والحلويّات، ولكن استعمال بذور السمسم لا يقتصر على ذلك، فهي تمنح العديد من الفوائد الصحيّة والتي سيتحدث عنها هذا المقال.

فوائد السمسم :

يساهم السمسم في خفض مستوى كوليسترول الدم والليبيدات (الدهون) الأخرى؛ وذلك بسبب محتواه من مادة السيسامين (بالإنجليزيّة: Sesamin) الذي يؤثر على عمليات الأيض الخاصّة بالدهون، بالإضافة إلى دور مركبات الليجنان (بالإنجليزيّة: Lignanss) الأخرى التي تعمل كمضادات أكسدة في خفض كوليسترول الدم أيضاً، ويعمل الفيتامين ھ على تعزيز دور مادة السيسامين في خفض كوليسترول الدم، على الرغم من أنّه وحده ليس له تأثير خافض للكوليسترول.

وُجد لمادة السيسامين تأثيرات تحارب مرض الزهايمر عن طريق تحفيز تمايز الخلايا العصبيّة.

تمنح بذور السمسم الفيتامين ھ الذي وجدت البحوث العلميّة أنّه قد يُخفّض من التراجع الإدراكيّ الذي يرافق التقدم في العمر.

يعمل زيت السمسم على خفض مستوى ضغط الدم بشكل كبير؛ وذلك بسبب محتواه من الأحماض الدهنية متعددة الإشباع ومادة السيسامسن والفيتامين 

يحتوي السمسم على العديد من مضادات الأكسدة التي تلعب دوراً هامّاً في وقاية جزيئات الكوليسترول السيء (الليبوبروتين المنخفض الكثافة أو بالإنجليزيّة: LDL) من الأكسدة، حيث تعتبر جزيئاته المتأكسدة سبباً للإصابة بتصلّب الشرايين، كما أنّها تعمل على حماية أنسجة الجسم والحفاظ عليها.

تعمل مضادات الأكسدة الموجودة في السمسم على محاربة الجذور الحرّة التي تتكون عند التعرّض لأشعة الشمس فوق البنفسجيّة، والتي تتسبب بالعديد من الأضرار للجلد، مثل حروق الشمس والتجاعيد وسرطان الجلد، وقد وجدت الدراسات أنّ الاستعمال الخارجي للفيتامين 

أو تناوله يقي الجلد من السرطان، كما وُجد أنّ الاستعمال الخارجي لزيت السمسم مع الكركم والحليب على الوجه يجعل البشرة ملساء وناعمة ويزيل البثور.

تعتبر بذور السمسم مصدراً غنيّاً بالألياف الغذائيّة[٣] المعروفة بفوائدها الصحيّة، والتي تشمل خفض الكوليسترول والوقاية من ارتفاعه، والمساهمة في تحقيق الشعور بالشَّبع، الأمر الذي يمكن أن يلعب دوراً في التحكّم في الوزن، والحفاظ على صحّة الجهاز الهضميّ، وخفض خطر الإصابة بأمراض القلب والسّمنة وغيرها من الأمراض المزمنة.

يعتبر السمسم مصدراً ممتازاً للكالسيوم،[٣] للأشخاص الذين لا يتناولون الحليب ومنتجاته، ويلعب الكالسيوم دوراً هامّاً في صحة العظام، كما أنّه يلعب دوراً في خفض خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم، والذي وجد له أيضاً علاقة مع المحافظة على وزن صحي.

تقترح بعض الدراسات الأوليّة أن تناول الأغذية عالية المحتوى بالكالسيوم، مثل بذور السمسم المطحونة، يساهم في علاج الكساح عند الأطفال.


             
 

تعليقات

الأرشيف

نموذج الاتصال

إرسال