هل تناول الحلوى خلال التمارين الرياضية مفيد ؟


يتناول البعض الحلوى خلال التمارين، وهو أمر أصبح شائع بين كثير من بين مستخدمي موقع التواصل الاجتماعي (يوتيوب) ومجتمع اللياقة البدنية العامة.

ويرى البعض أنها مفيدة وتساعد على تعزيز الأداء والطاقة، لانها تحتوي على كمية كبيرة من السكريات والكربوهيدرات البسيطة، ما يجعلها سريعة الهضم، وهو ما يمنح الجسم الكثير من الطاقة، على عكس الحبوب الكاملة أو الخبز، والتي تحتاج لوقت أطول للهضم.

فبعد تناول الكربوهيدرات، تتحلل إلى جزيئات جلوكوز، ويتم تحويلها أيضا إلى جليكوجين، التي يتم تخزينها في العضلات وفي الكبد، وهو ما يتم استخدامه كاحتياطي للحصول على الطاقة من أجل القيام بالتمرين.

ويصل وقت هضم الحلوى من 15: 45 دقيقة، وبعد ذلك يتم امتصاصها في الجسم، من خلال الدورة الدموية، ولكنها تحتاج وقت أطول.

وهو ما قد يتجاوز وقت التمرين، فإذا كنت تقوم بتمارين رفع الوزن في مدة من 60: 90 دقيقة، وبدأت تتناول الحلوى من الدقيقة 20 من زمن التمرين فأنت بحاجة إلى ما يقرب من ساعتين لهضم وامتصاص السكريات الموجودة في الحلوى.

ولكن الحلوى ليست جيدة للجميع، حيث أن الدم يعمل على توزيع المواد الغذائية في جميع أنحاء الجسم، وهو أمر مهم جدًا في عملية الهضم والامتصاص.

حيث أن هيكل الجسم العظمي، والعضلات تحصل على 20% من تدفق الدم في الجسم، و 80% من أجهزة (الكبد والأمعاء)، ولكن خلال ممارسة الرياضة، يتم إرسال الدم والطاقة إلى العضلات، مع كمية أقل من الدم المتاح للمعدة والأمعاء والكبد الوريدي، ولكن وصول السكريات لتلك المناطق قد يثير بعض المخاوف الصحية.

الخلاصة أنه إذا كنت تشعر بأن الحلوى تعطيك دفعة إضافية، خلال التمرين، فتناول الحلوى!، فهي على الأقل تمنحك دفعة قوية على المستوى النفسي.


تعليقات

الأرشيف

نموذج الاتصال

إرسال