أخبار غريبة و طريفة


في عصر السرعة، تزخر الأحداث الشاذة، والغريبة، والمضحكة، والطريفة، حتى لا يخلو مجتمع ما منها، مهما كانت ثقافته أو ديانته، أو معتقداته وهنا بعضها.

 - تبرع رجل أعمال مجهول بمبلغ ثلاثة آلالاف جنيهٍ استرليني لامرأةٍ تبلغ من العمر ثلاثة وثلاثين عام، حتى تبتسم في صورةٍ تلتقطها هي وأولادها، وكانت المرأة تعاني من مرض نادر شوه وجهها وأسقط أسنانها.

  - في حادثةٍ غريبةٍ من نوعها، قامت عروس أمريكية بتعليق طفلتها وتثبيتها في جرار فستان زفافها، مما أثار حنق الكثير من الحضور، وخاصة أنّ الطفلة تبلغ من العمر شهر واحد

- ربح مسلم في أمريكا مليون دولار في قضية رفعها ضد رب عمله؛ لأنّه طرده من العمل بسبب لحيته الطويلة وأصوله الإفريقية والمسلمة، فأنصفته المحكمة وعوضته.
 

 - تم عرض بطيخة على شكل قلب في سوق بالكويت، وصل سعرها لتسع وتسعون دينارًا نالت استحسان المواطنين في الكويت وكانت البطيخة قد زرعت في اليابان على يد مزارع ياباني أنتج منها الكثير.

- قام طبيب بريطاني بخلع عشرين ضرسٍ وسنٍ واحدة لامرأة عجوز بريطانية تبلغ من العر 64 عامًا، ممّا أدى لوفاتها بعد أن أغمى عليها بساعة واحدة، وتعرض الطبيب للمحاكمة وسحبت رخصته بسبب ضعف أداءه المهني.


  - وقعت سيدة روسية تزن 120 كيلو غرام على تمساح في سيرك، ممّا أدّى إلى إصابة التمساح بجروح خطيرة بينما المرأة السمينة لم تصب إلى بجروح طفيفة.

- بيعت رسالة في مزاد علني بمبلغ مائتي ألف دولار، كانت قد كتبتها أم وابنتها قبل غرق سفينة تايتينك عام 1912م.


  - تدلت فتاة صينية من حبل غسيل أحد النوافذ، ممّا وضعها في لحظة فاصلة بين الحياة والموت، وحين انكسر العمود الذي تمتد من الأحبال، وسقطت من الطابق الرابع، تمكن رجال الدفاع المدني من الإمساك بها، وبقيت الفتاة تحت تأثير الصدمة.

- تلقت كندية رسالة من أختها، كانت قد تأخرت عن الوصول 45 عامًا، والملفت بالأمر أنّ البريد الكندي قدم اعتذاراته ليس على التأخير، بل على حالة مغلف الرسالة.


   - هدد راكب فنلندي طائرة روسية بإمساكه بلوح شوكولاتة، ومطالبته بتوقف الطائرة في روسيا كي يشاهد الألعاب الأولمبية، وأثار الذعر عند إطلاقه تهديدات كاذبة بوجد قنبلة في مؤخرة الطائرة، ممّا جعل المسؤول عن الرحلة، يقوم بتقييده، ومن ثم تعريضه للمحاكمة، وانتهى الأمر به في مصحة نفسية.

- توفي زوجٌ أمريكي بعد وفاة زوجته بساعات، بعد أن عاشا معًا سبعون عامًا، وتزوجا في سن المراهقة، وأنجبوا ثمانية أطفال، وعلى ما يبدو لم يستطع الزوج تحمل فراق زوجته عندما ماتت، فلحق بها بعد خمس عشرة ساعة.
  

تعليقات

الأرشيف

نموذج الاتصال

إرسال